السيارة الروبوتية المتحركة – إنجاز هيونداي

السيارة الزاحفة

السيارة الزاحفة، السيارة BMV، أو السيارة الروبوتية المتحركة – ثلاثة أسماء تشير لنفس السيارة التي أحدثت ضجة فور الإعلان عن تصنيعها في معرض 2019 CES للإلكترونيات الإستهلاكية. تأتي هذه السيارة بمثابة إنجاز تقدمه شركة هيونداي الكورية الرائدة في تصنيع السيارات.

تجمع هذه السيارة بين تركيب الثدييات، وكذلك تركيب الزواحف، فهي تسير على أرجل كالروبوت، وفي نفس الوقت قادرة على الزحف. والهدف الأساسي منها هو مساعدة الناس في السيطرة على الكوارث مثل الزلازل ، ومساعدة الناس في الوصول للأماكن الوعرة، في الجبال وغيرها. ولكن الأمر المثير للدهشة هو أن هذه السيارة فائدتها ظهرت في أشياء أخرى كثيرة.

إمكانيات السيارة الروبوتية المتحركة

هذه السيارة ليست كغيرها من السيارات العادية التي تتميز بفخامة الشكل والألوان، ولكنها تتفرد بالخصائص الآتية:

  • قادرة على الزحف، والتسلق، وتخطي الفجوات في حركة تشبه القفز. وذلك حيث تم تزويد هذه السيارة بأربعة أرجل لتمكينها من السير كالإنسان.
  • قادرة على تخطي الصخور والحجارة المتراكمة والجدران المنهارة، خاصة بعد حدوث الزلازل والبراكين والسيول وما إلى ذلك من الكوارث.
  • مناسبة جدا لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة: حيث ستساعدهم على اصحطاب كراسيهم المتحركة أينما ذهبوا، ولن يضطروا للترجل من السيارة إلا في الأماكن المرغوبة.
  • تسهل عمليات البحث عن المفقودين والإغاثة الإنسانية عموماً

مميزات السيارة الروبوتية المتحركة

نوه “جون سوه” نائب الرئيس ورئيس مركز التصميم المعزز روبوتياً “كرادل” التابع لهيونداي أن مركبات الإنقاذ الحالية لا يسعها سوى الوصول لحافة الحطام بعد الزلازل أو الانهيارات ومن هناك يتابع فريق الإنقاذ والمسعفين التقدم لموقع الإنقاذ سيرًا علي الأقدام. أما هذه السيارة يمكنها الوصول لقلب الحدث والتسلق فوق الحطام. وهذا ما يجعلها أفضل في حالات الطوارئ بدلًا من السيارات العادية غير قادرة على تخطي الصخور والجدران المنهارة أو بعض المرتفعات.

تصميم السيارة الروبوتية المتحركة

وصفت هذه السيارة بأنها أول مركبة للتنقل المطلق في العالم، وهي تجمع في تركيبها بين السيارات الكهربائية والروبوتات حيث ترتبط العجلات بمحركات كهربائية مثبتة على محور العجلة بأرجل آلية روبوتية قابلة للتمّدد، مما يتيح للسيارة المشي والصعود والقدرة علي تجاوز المرتفعات الوعرة.